الأحد، 29 نوفمبر، 2015

داعية الإسلام في آسيا ( عبد الرشيد إبراهيم رحمة الله تعالى ) في الصين



كتب أحد القساوسة العاملين في الصين إلى وزارة خارجية بلاده يخبرها أن النصرانية تعاني من جهود عدو يزحف عليها بقوته ، فبعثت وزارة الخارجية تسأل عن هذا العدو ؛ فإذا بالإجابة المفاجئة أنه عبد الرشيد إبراهيم الذي حقق بعض المكاسب في الصين أمام النصرانية الزاحفة .
هذا وقد دار الرجل في الصين ، والتقى ببعض المسلمين فيها ، وكانت له جهود هنالك جيدة ، فرحمه الله وغفر له .


الشيخ محمد بن موسى الشريف
موقع التاريخ

للمزيد عن داعية الإسلام في آسيا ( عبد الرشيد إبراهيم رحمة الله تعالى )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق