الثلاثاء، 15 سبتمبر 2015

(وأبيك لا يخبر أمك عنك غيرك!!) بسطام بن قيس


قصة عجيبة تدل على مروءة العرب في الجاهلية , وهذا أمر غير مستغرب منهم
ولأجل ذلك شرف ربنا الحكيم العرب وجعل سيد البشر أبو القاسم صلى الله عليه وسلم وخاتم الأنبياء والمرسلين عليهم السلام من العرب.

أسر فارس بكر بن وائل في الجاهلية بسطام بن قيس رجل من يربوع وسمعة في الليل يقول :
فدى   بوالدة    علي   شفيقة    فكأنها  حرض على   الأسقام
لو أنها علمت فيسكن جأشها    أني سقطت على الفتى المنعام
إن الذي ترجين ثم إيابه سقط   العشاء   به    على     بسطام
سقط العشاء به على   متنعم    سمح  اليدين   معاود   الإقدام

فلما سمع بسطام ذلك منه قال له : وأبيك لا يخبر أمك عنك غيرك ! وأطلقه(1).


بسطام بن قيس
(000 - نحو 10 ق هـ = 000 - نحو 612 م)

بسطام بن قيس بن مسعود الشيبانيّ، أبو الصهباء: سيد شيبان، ومن أشهر فرسان العرب في الجاهلية.
يضرب المثل بفروسيته.
وكان يقال: (أغلى فداءا من بسطام بن قيس) أسره عيينة بن الحارث، فافتدي بأربع مئة ناقة وثلاثين فرسا.
أدرك الإسلام ولم يسلم.
وقتله عاصم بن خليفة الضبي يوم الشقيقة (بعد البعثة النبويّة)(2).

وعاصم فارس مشهور في الجاهلية.
قال المرزباني في معجم الشعراء مخضرم سكن البصرة.
وقال المبرد في "الكامل" هو قاتل بسطام بن قيس بن خالد سيد بني سفيان.
وكان فارس بكر بن وائل فأغارعلى بني ضبة فاكتسح إبلهم فتنادوا فاتبعوه .
فنظرت أم عاصم بن خليفة إلى عاصم وهو يسن حديدة له فقالت: ما تصنع بها ؟
قال: أقتل بها بسطام بن قيس, فنهرته فنظر إلى فرس لعمه موثقة في شجرة فركبها عريا.
فنظر بسطام إلى خيل بني ضبة وراءه فجعل يطعن الإبل في أعجازها وانحط عليه عاصم بن خليفة فطعنه فارداه على شجرة ليست بكبيرة يُقَالُ لَهُا الألآءة.
وكان قتل بسطام والنبي صَلى الله عَلَيه وسَلم بمكة، وكان نصرانيا وأراد اخوه ان يرجع إلى بني ضبة .
فقال له أبا حنيف إن رجعت ومات بسطام من تلك الطعنة وفي ذلك يقول بعض قومه مرثية له:
فخر على الألاءة لم يوسد ... كأن جبينه سيف صقيل.
قال ولما قتل بسطام لم يبق في بني بكر بن وائل بيت إلا هدم.
وسكن عاصم بن خليفة البصرة، وكان يأتي باب عثمان فيستأذن فيقول عاصم بن خليفة قاتل بسطام بن قيس بالباب(3).
_________________________________________________________________

1- الكامل في التاريخ (1/537)  للإمام ابن الأثير (المتوفى: 630هـ)
2- الأعلام (2/52) للزركلي (المتوفى: 1396هـ)
3- الإصابة في تمييزالصحابة (8/104) للإمام ابن حجر العسقلاني (المتوفى:852هـ)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق