الجمعة، 15 مايو، 2015

مقارنة : بين نصيب الطفل العربي في القراءة ونصيب الطفل الغربي !!




- الطفل الأمريكي : نصيبه من الكتب في العام 13260 كتاباً.
- الطفل الإنجليزي : نصيبه من الكتب في العام 3838 كتاباً.
- الطفل الفرنسي : نصيبه من الكتب في العام 2118 كتاباً
- الطفل الإيطالي : نصيبه من الكتب في العام 1340 كتاباً
- الطفل الروسي : نصيبه من الكتب في العام 1485 كتاباً في العام .

أما الطفل العربي فلا نكاد نجد له رقما ولو هزيلا يمثل نصيبه في عالم الكتب فالمكتبة العربية شبه خالية من كتب الأطفال حيث بلغ عدد كتب الأطفال الصادرة في أحد الأعوام 322 كتاباً فقط، بالرغم من أن لدينا أكثر من 54 مليون طفل يمثلون 42% من العدد الكلي للسكان في العالم العربي.
وتشير إحصائية منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) إلى أن متوسط قراءة الطفل في العالم العربي لا يتجاوز 6 دقائق في السنة.. ليكون مجموع ما تستهلكه كل الدول العربية مجتمعة من ورق ومستلزمات الطباعة أقل من استهلاك دار نشر فرنسية واحدة* !

 ولا شك أن هذا ينعكس على الأبناء اذا كان قدواتهم من آخر الأمم في القراءة … وهذا محزن أن يكون أحفاد من نشروا العلم قرون عديدة من الشرق والغرب أن يكون حالهم آخر الأمم .. كنت الأمة في عصورها الذهبية تنشر العلم في كل مكان , وغيرها كثر من الأمم تعيش في غياهب الجهل والتخلف .

__________________________________________

 * مقالة : المصطلح الغائب من حياة الطفل العربي مكتبة الطفل , مجلة حورية العدد 8 جمادى الأولى 1427هـ , موقع صيد الفوائد 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق