السبت، 28 يونيو 2014

أكلة يحبها الرسول صلى الله علية وسلم ( الحيس )



بسم الله والحمد لله كالذي مقول وخيرا مما نقول والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد صلى الله علية وسلم وعلى آلة وصحبة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين:
وبعد,
فقد ذكرت أم المؤمنين الصديقة بنت الصديق عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما أن المصطفى صلى الله علية وسلم يحب الحيس, وهو خليط من تمر وأقط (لبن مجفف) وسمن.


عَنْ أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها -  قَالَتْ : دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : (( هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ ))؟ فَقُلْتُ : لا ، قَالَ : (( فَإِنِّي صَائِمٌ )) ، قَالَتْ : ثُمَّ مَرَّ بِي بَعْدَ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَقَدْ أُهْدِيَ لَنَا حَيْسٌ بِالأَمْسِ وَقَدْ خَبَّأْتُ لَهُ مِنْهُ وَكَانَ يُحِبُّ الْحَيْسَ ، قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّهُ أُهْدِيَ لَنَا حَيْسٌ فَخَبَّأْتُ لَكَ مِنْهُ ، قَالَ : (( أَدْنِيهِ أَمَا إِنِّي أَصْبَحْتُ وَأَنَا صَائِمٌ )) فَأَكَلَ مِنْهُ .
رواة االنسائي (2322) وحسنة الألباني ، الإرواء ( 4 / 135 - 136 ).


والحيس :
حيس بفتح الحاء المهملة وسكون ياء تمر مخلوط بسمن وأقط , وقيل طعام يتخذ من الزبد والتمر والأقط وقد يبدل الأقط بالدقيق والزبد بالسمن وقد يبدل السمن بالزيت. (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 4/1430 حديث:2075).


وتختلف تسميتها وطريقة تحضريها في بلاد الإسلام.
ولكن مادتها الرئيسية التمر واللبن والسمن.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق