الثلاثاء، 1 أبريل 2014

لماذا سادت الأمة الإنكليزية هذه السيادة كلها في العالم ؟



يقولون : لماذا سادت الأمة الإنكليزية هذه السيادة كلها في العالم ؟
 .نجيبهم : إنها سادت بالأخلاق وبالمبادئ  


حدثني رجل ثقة أنه يعرف إنكليزيًّا ذا منصب في الشرق كان يأمر خادمه أن يشتري له الحوائج اللازمة لبيته يوميًّا من دكان رجل إنكليزي في البلدة التي هم فيها .
 فجاءه الخادم مرة بجدول حساب وفر عليه به 20 جنيهًا في مدة شهر .  
فسأله الإنكليزي : كيف أمكنك هذا التوفير ؟
فقال الخادم : تركنا دكان الإنكليزي الذي كنا نشتري منه وصرنا نشتري من دكان أحد الأهالي العرب .  
فقال له الإنكليزي : ارجع إلى دكان الإنكليزي الذي كنا نشتري منه .
 فقال الخادم : أو لو كان ذلك يستلزم إنفاق 20 جنيهًا زيادة ؟
قال الإنكليزي : ولو كان يستلزم 20 جنيهًا زيادة .

 وسمعت أن كثيرين من الإنكليز الذين في الأقطار لا يشترون شيئًا ذا قيمة إلا من بلادهم ويرسلون إلى لندرة فيوصون على كل ما يحتاجون إليه حتى لا يذهب مالهم إلى الخارج .   
أفنقيس هذا بأعمال المسلمين الذين مهما أوصيتهم بالشراء من أبناء جلدتهم أو أوطانهم وعلموا أنهم يقدرون أن يوفروا في السلعة الواحدة نصف قرش إذا أخذوها من الإفرنجي تركوا ابن جلدتهم أو ملتهم ورجحوا الإفرنجي ؟ !
أفلم يكن سبب حبوط مقاطعة العرب لليهود في فلسطين أشياء كهذه ؟
حرموا أنفسهم أمضى سلاح في يدهم وهو المقاطعة في الأخذ والعطاء مع اليهود من أجل فروق تافهة مؤقتة ونسوا أن الضرر الذي يصيبهم من الأخذ والعطاء مع اليهود هو أعظم ألف مرة من ضرر هاتيك الفروق الزهيدة !!



المصدر : لماذا تأخر المسلمون ؟ ولماذا تأخر غيرهم ؟ لأمير البيان شكيب أرسلان رحمة الله تعالى 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق