الخميس، 29 أغسطس 2013

السلاجقة ......


عندما أسلم سلجوق جد السلاجقة كان متحمس  لنشر الاسلام ومحاربة الباطنية الذين عاثوا في بلاد الاسلام اكثر من قرنين .
فقام أبناءة ومن بعدهم حفيدة القوي طغرلبيك في محاربة المد الباطني فدمرهم وأكمل المهمة بعدة ابن أخية ألب أرسلان (بطل معركة ملاذكرد)  ومن بعدة ابنة ملكشاة وكان وزيرهم الوزير الفذ نظام الملك مؤسس المدارس الناظمية المشهورة .
وكان لملكشاة مملوك تركي شجاع حكم الموصل وكان نعم الامير ولكن قتلة الباطنية وخلف طفل صغير يتيم أحسن تربية أهلة .
وهذا اليتيم هو البطل عماد الدين زنكي وسيرة معروفة , وقتل رحمه الله وخلفة ابنة الصالح الزاهد نورالدين محمود رحمه الله وكان من قادتة البطلين الأخوين أيوب وأسد الدين شيركوة رحمهما الرحمن وتربى بين هؤلاء الأبطال البطل الذي أرجع القدس الى الاسلام والمسلمين صلاح الدين يوسف الأيوبي رحمه الله الرحيم وأسكنة جنة الفردوس .

بدأت من سلجوق الذي أسلم في القرن الرابع الهجري , بذرة طيبة كانت من أسباب تحرير بيت المقدس .
وهذا دليل على عظمة الاسلام اذا خذلة اهلة جاء من يجددة .


_____________________
مصدر الخريطة موقع قصة الاسلام 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق