الأربعاء، 8 مايو، 2013

هل كان سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه جبانا ؟


مع الأسف بعض المصادر تذكر أن شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم جبان , وقد قرأت في كتاب الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة ما ينسف ذلك , 
يقول أبو الحسن علي بن بسام الشنتريني :

وقد رأيت جماعةً من أهل الأدب ينسبون حسان ابن ثابت رحمه الله إلى الجبن ، ويخرجونه من أهل الضرب والطعن ، يحتجون في ذلك بقعوده عن رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، في مغازيه وسراياه، وينشدون له في ذلك شعراً أظنهم نحلوه إياه ، وهي هذه الأبيات على رواية بعض الرواة :
أيها الفارس المشيح المطير ... إن قلبي من السلاح يطير
ليس لي قوة على رهج الخيل ... إذا ثور الغبار مثير
أنا في ذا وعند ذاك بليد ... ولبيب في غيره نحرير

ولا أمتري أنها منحولة إليه ، ومفتعلة عليه ؛
وبلغ من حججهم على ذلك حديثه في شأن اليهودي يوم الأحزاب المطيف بالأطم الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم ، أحرز فيه النساء والأبناء ، وإن حساناً حض صفية بنت عبد المطلب على قتله وأخذ سلاحه ، ويقولون لم تكن به قوة على سلبه، فضلاً عن حربه ، وذهب عليهم أن حساناً ، رحمه الله ، كان قد أصيب في بعض حروبهم في الجاهلية ، فقطع أكحله ، وفي ذلك يقول :
وخان قراع يدي الأكحل ... ومن أدل شيءٍ على ذلك أنه هاجى في الجاهلية والإسلام أكثر من ثمانين شاعراً ، لم يصفه أحد بالجبن ولا عيره به ، ولم يكن شيء يتعايرون به أشد . 

ولحسان أيام مشهورة ، ومواطن في الحروب مذكورة ، وكان ممن له كنيتان في السلم والحرب ، كما كان الأبطال تفعل على عهده ، كان يكنى في السلم بأبي الوليد ، وفي الحرب بأبي نعامة .

المصدر : الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة -- 2/440


________________________________
وللشيخ سليمان بن صالح الخراشي كلام جميل في الدفاع عن الصحابي الجليل شاعر المصطفى صل الله عليه وسلم حسان بن ثابت رضي الله عنه
بعنوان : حسان بن ثابت لم يكن جباناً

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=4189

هناك تعليق واحد:

  1. جزاك الله خير على التوضيح وانا اشاركك الرأي

    ردحذف